احدث الاخبار

قناة APUTV

قناة anb

حملة خلي بالك على بلادك على الفيس بوك

اخبار سريعة

من ذاكرة السينما.." عنتر ولبلب "..يهدد إسرائيل !!

كتب : محمود اسماعيل

يظل فيلم "عنتر ولبلب" واحدا من أهم الأفلام الكوميدية التى أنتجتها السينما المصرية فى مرحلة ما قبل ثورة 1952، رغم أن أبطاله ليسوا من نجوم الشباك بمقاييس النجومية وقتها، ولكنهم كانوا فنانين حقيقيين، تم توظيفهم فى قصة جديدة ومختلفة لاقت الترحيب فأجاد الممثلون، ورغم أن الفيلم لم ينجح سينمائيا، ولكن مع بداية عرضه على شاشات التليفزيون، نجح الفيلم نجاحا غير مسبوقا، حيث قام ببطولته كل من شكوكو، والذى تحل اليوم ذكرى وفاته، وسراج منير، وحورية حسن وعبد الوارث عسر.

 الفيلم عند انتاجه وتحديدا فى 17 أبريل 1952، كان يحمل اسم "شمشون ولبلب" ولكنه لظروف خارجه تغير اسمه إلى "عنتر ولبلب"، حيث رصد الكاتب مؤمن المحمدى 3 أسباب لتغيير اسم الفيلم فى كتابه "ألف مشهد ومشهد" والذى صدر عن دار نشر "تشكيل" عام 2016.

أكد المحمدى أن إسرائيل اعترضت على الفيلم، وذلك بسبب اختيار اسم شمشون بطلا للفيلم، وهو اسم يهودى، فهددت اسرائيل برفع قضية دولية، الأمر الذى أجبر صناع الفيلم على تغيير الاسم .


أما السبب الثانى فهو اعتراض الحاخام الأكبر لليهود فى مصر "حايين ناحوم" على اسم شمشون، بجانب اعتراض اليهود المصريين أنفسهم على الاسم، رغم أن بعضا من يهود مصر كانوا ضد الصهيونية واسرائيل آنذاك.


أما السبب الأخير من وجه نظر المحمدى فهو قيام ثورة يوليو فى مصر فى ذلك الوقت، حيث رأى رجال النظام الجديد، عدم الدخول فى صدامات مع اسرائيل وقتها.

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات