احدث الاخبار

قناة APUTV

قناة anb

حملة خلي بالك على بلادك على الفيس بوك

اخبار سريعة

حمادة هلال: سعيد بتكريمي مرتين في مونديال القاهرة واعتبرة " عيدا للفن العربي "

حمادة هلال :

 

  • تفوقت علي السقا وكريم عبد العزيز ومصطفي شعبان في دراما رمضان.

  • الدعاية ظلمت "شنطة حمزة" .. وانفصالي عن طارق عبد الله " شائعة "

حوار : محمد طوالة

 

 

يعيش الفنان  حماده هلال حاله من الانتعاش الفني موخرا  بعد طرح البومه ( عيش باشا) الذي نال ‏اعجاب جمهوره وحقق خلاله ردود أفعال إيجابيه بالإضافه الي احدث اعماله السينمائية فيلم ‏‏(شنطه حمزه) والذي حرص من خلاله علي المنافسه الشرسة مع النجوم الاحمد عز ومحمد رمضان ومحمد سعد في موسم عيد الاضحي السينمائي السابق  الي جانب مسلسلة الاخير " طاقة القدر " والذي كان حقق نجاحا قويا ولاقي استحسانا كبيرا من قبل الجمهور المصري والعربي خلال اذاعته علي شاشه النهار في رمضان الماضي .

 

ويكشف حمادة هلال من خلال هذا الحوار عن تفاصيل كثيرة تتعلق بهذا العمل ورأيه بالدعاية والإيرادات وما كتبه النقاد، كما تطرق الحديث إلى مشاريعه الدرامية القادمة.

 

 

في البداية. ..حدثنا كواليس البوم "عيش باشا" من حيث المتعاونين معك في الألبوم ؟

 

بالتأكيد كواليس تسجيل العمل كانت مرهقة بعض الشىء، فالتسجيل كان لفترة طويلة، حتى نخرج بعمل فني يليق بمستوى المستمع الذي أكن له كل التقدير والأحترام، وقد تعاونت مع مجموعة كبيرة من الشعراء وهم أيمن بهجت قمر، وأمير طعمية، وملاك عادل، ومصطفى كامل، ومحمد جمعة، وهانى عبد الكريم، وطاهر كامل، وسلامة على، ومحمد عاطف، ومحمود عبد الفتاح،  ومن الملحنين محمد يحيى، كريم محسن، وتامر على، وياسر نور، ومحمد النادى، ودود، ومحمد راجح، أما التوزيع الموسيقى فكان من نصيب تميم، وتوما، ورفيق عاكف، ونور، ووسام عبد المنعم، وأمير محروس، وأحمد عادل.

وماذا عن أسباب تسمية الألبوم بهذا الأسم ؟

لان كلمات الأغنية متشابهه كثيراً مع الظروف المجتمعيه التى يشهدها عالمنا العربي، فنحن نعيش حباً في الحياة ولمجرد العيش، فأنا دائماً ما أقصد أن تكون الأغنية نابعة من داخل الناس .

ما هي مدة تسجيل الألبوم ؟

أكثر من 3 سنوات فكنت أختار الأغاني من كلمات وألحان لكن فعلياً كانت السنة الماضية بعد أن إستقريت على الأغاني وبدءت مرحلة التنفيذ وهي مدة كافية لخروج العمل بالشكل الذي يليق بالمستمعين .

وما هي أسباب تأجيل الألبوم لأكثر من مرة؟

كنت أحضر للألبوم فى البداية للطرح فى موسم الصيف الماضي ولكن كثرة التأجيلات أجبرتنا على النزول فى موسم الشتاء، ومع ذلك فأنا أرى أن نوعية الأغاني التى قدمتها خلال الألبوم كانت تحتاج هذا الموسم تحديداً، فأنا أميل نوعاً ما لفكرة طرح الألبومات في موسم الشتاء خصوصاً أنني قدمت في "عيش باشا" نوعيات مختلفه فى إختيارات الأغاني من ناحية الدراما والرومانسي وأرى أن هذه السكة تكون محبوبة أكتر في الشتاء، ومع كل ذلك فتأخير الألبوم جاء لصالح الألبوم.

 

البعض روج لوجود خلاف مع المنتج طارق عبدالله وهو ما جعلك تفكر في الإنفصال عن الشركة ؟

 

بالعكس تماماً علاقتي بالمنتج طارق عبدالله كما قلت من قبل كثيراً ليست كعلاقة منتج ومطرب فهو أكثر شخص وقف بجوارى وأعتبره مثل والدى وإذا حدث ولم نتفق في شئ فسيكون فى هدوء تام جداً وليس كما أثير بأنني أهدد بالإنفصال فهذا ليس طبعي تماماً .

 

من وجهة نظرك لماذا تسربت تلك الشائعات خاصة أن علاقتك بطارق عبدالله قوية؟

 

لأسباب كثيرة أهمها هو أنه لا يوجد شخص يترك الأخر في حاله، فالجميع يتحدثون عن بعضهما دون العلم بمدى خطورة هذه المواضيع على الأخر، إضافة إلى تأخير الألبوم لأكثر من سنة بعد تمهيده لنزول فتح باب من الجدل والتساؤلات وإجتهد البعض بأن هناك أزمة بيننا ولكن هذا لم يحدث .

 

لماذا لم تحاول التعاون مع شركات إنتاجية أخرى بخلاف شركة طارق عبدالله ؟

 

هذا غير صحيح فقد قمت بالتعاون مع شركة إنتاج أخرى خلال أغنية "متغيرة " وقد حققت نجاح كبير وقت طرحها، لكن هذا لا يعني بالضرورة أنني أفكر أن اترك طارق عبدالله بشكل نهائي وليس تعاوني معه مجرد عقد إحتكار، لكن وارد جداً أنني أقدم ألبوم مع شركة أخرى لكني غير مخطط لذلك خاصة هذه الفترة، لأن بالأمانة طارق عبدالله غير مقصر معي تماماً خاصة أن السوق الغنائي منذ سنوات عديدة فى حالة كساد شديدة وتحسب لشركة "هاي كواليتي" أنها مازالت تنتج حتى الأن .

 

لماذا تراجعت عن فكرة تصوير كليب أغنية " بنت الأصول"  في هولندا ؟

 

في بداية الأمر سافرت فى جولة لأكثر من دولة مثل هولندا وأسبانيا والمانيا والنمسا لمعاينة أماكن عديدة لتصوير الأغنية التى لم أكن قد حددتها لكن كانت هناك نية شديدة لتقديم بنت الأصول خاصة أنها طرحت قبل نزول الألبوم بمدة وحققت نجاحاً حمسني لتصويرها، أما عن سبب تراجعي هو أنني أردت أن يكون أول كليب أقدمه من ضمن الألبوم يكون من داخل بلدي لأننا نملك مظاهر جمالية كثيرة فلماذا لم أستغل ذلك ونقدم صورة جيدة عن بلدنا.

 

اذاً لماذا قومت بتصوير أغنية " إية يادنيا" في فيينا؟

 

نعم هذا حدث بالفعل، ولكن أول أغنية أقوم بتصويرها كانت فى مصر وهي " إستكتروك عليا" داخل أحد القصور بمنطقة المقطم بالقاهرة مع المخرج أكرم فاروق والتصوير فى النمسا جاء بعد ما قررت أن اصور أغنية فى مصر خاصة أنني تم إعداد حفل ضخم لي فى فيينا بعد إستفتاء أجرته الجالية المصرية هناك وتم تكريمي من قبل السفارة المصرية بفيينا وإستغليت تواجدي هناك أكثر من يوم لتصوير الأغنية .

 

كلمنا عن تكريم بمونديال القاهرة للاعمال الفنيه والاعلام في دورتة السادسة ؟

سعيد جدا بتكريمي للمرة الثانيه في هذا الحدث الفني الضخم والذي يعد تظاهرة فنيه عربية ضخمة وانا اعتبرة بمثابه عيد للفن العربي حيث انه يجمع كوكبة كبيرة من الفنانين ورجال الاعلام وصناع الدراما والسينما تحت  سقف واحد .

وللعلم تم تكريمي من قبل في عام 2015 عن مسلسلي " ولي العهد " وهذا العام تم تكريمي الثاني من خلال مسلسل " طاقة قدر " والذي حقق نجاحا كبيرا الحمد للة بشهادة الجمهور والنقاد في مصر والوطن العربي .

 

كلمنا عن الأزمة التي حدثت حول أغنية "عجيب يا زمن" والتي حدثت مع حسن أبو السعود ؟

الفكرة بأكملها أنني منذ سنوات عديدة كنت قد إتفقت مع الأستاذ حسن أبو السعود على تقديم أغنية تجمعنا سوياً، ولكن للأسف توقف المشروع وقتها ولم تكتمل الأغنية وعند بدء تحضير ألبوم "عيش باشا" إتفقت مع طارق عبدالله أن أقدم الأغنية ضمن الألبوم  وإتبعنا كل الطرق المشروعة  والقانونية وإستأذنا من إبنته ودفعنا "فلوس" فى جمعية الملحنين والمؤلفين لكن للأسف تم تناسي إسم الاستاذ حسن من الطباعة بسبب خطأ فني لكن قمنا بطباعة الألبوم مرة أخرى بسبب إضافه إسم حسن أبو السعود على الألبوم.

 

وماذا عن تجربة التلحين خاصة وأنك قد قمت بتلحين ثلاث أغنيات من البومك الجديد ؟

 

الفكرة كلها أنني لست من هواه فكرة التلحين فى ألبوماتي الغنائية بمنطق "فرض النفس" على العمل، ولكن أنا كثيراً ما أحب التنوع فى المزيكا والإختيارات لا تكن شبيها لبعضها، مع حرصي على وضع بصمتي خلال الألبوم الذي أطرحه .

 

اذا أنتقالنا إلى عالم التمثيل كلمنا عن أسباب موافقتك على مسلسل "طاقة القدر" ؟

 

العمل  كان ملىء بالأحداث المختلفة والتي يطغى عليها عامل الأكشن والدراما والكوميديا، في إطار أجتماعي يسرد قصة الأحياء الشعبية التى لا تخلو من الرومانسية والتشويق فى نفس الوقت، ويتناول قصة صعود البطل دون الأتجار فى المخدرات أو الخروج عن القانون كمان ان الدور اعجبني جدا حيث تحدث عن رحلة صعود شاب مصرى، لكن رحلة الصعود لا تقدم فى يوم وليلة، لكن فى خطوات صعبة جدا، وأواجه فيها العديد من الأزمات والمشاكل التى تقف حائلا دون تحقيق أحلامى، ونجده يعاود محاولاته حتى يصل إلى أحلامه من خلال خطوات لا يضعها فى حسبانه.

 

 

وماذا عن التعاون مع فريق العمل خلال التصوير ؟

المسلسل احتوي على روح طيبة خلال أيام التصوير والتي تنوعت ما بين لوكيشنات خارجية وداخلية لأظهار واقعية شديدة بالنسبة للمشاهد، وقد أستمعت على المستوى الشخصي بالعمل مع المؤلف أحمد محمود أبو زيد الذي أستطاع أن يكتب سيناريو درامي مميز ملىء بالأحداث المتشابكة والسهلة في نفس الوقت على المشاهد لإستيعابها، كما شرفت بالتعاون مع المنتج صادق الصباح الذي لا يبخل على العمل بشىء وهو ما يجعل الممثل وفريق العمل بالكامل يشعرون بحالة راحة تامة، أما مخرج العمل محمد مصطفى فقد قام على إظهار شكل المسلسل بالشكل الذي يليق بالمشاهد، واعتقد ان المسلسل حقق نجاحا كبيرا في الموسم الرمضاني السابق من خلال ردود افعال الجماهير والنقاد والتي جاءت ايجابية للغايه .

 

الكثير ربطوا شخصيتك فى العمل بشخصية "هارون" التى قدمتها قبل ذلك فى مسلسل "بدارة"؟

 

بالعكس الشخصية بعيدة تماما عنها، فهارون كان شاب إسكندرانى ابن بلد، واعتقد أن شخصية حسن فى فيلم "العيال هربت" تشبه هارون، لكنها بعيدة تمام عن عبد الله الذى أقدمه فى "طاقة القدر".

 

البعض قال إن صورتك على أفيش المسلسل تقليد للراحل أحمد زكى فى فيلم "الهروب".. ما تعلقيك على ذلك؟

 

أثناء تقديمى لفيلم "حلم العمر" قيل لى أننى أقلد أحمد زكى، عندما قدمت شخصية الملاكم ورحلة صعوده لكن الحمد لله الفيلم نجح، وأنا شخصيا أرفض فكرة التقليد، مع العلم بأننى من أشد المعجبين بقصة حياة أحمد زكى وبمشواره الفنى المميز.

 

تتعاون للمرة الثانية مع المؤلف أحمد أبوزيد.. ومع محمد مصطفى المخرج للمرة الأولى.. حدثنا عن التعاون معهم؟

 

أبوزيد من المؤلفين المميزين، وأنا وهو بيننا حالة تفاهم كبيرة للغاية، كذلك المخرج العبقرى محمد مصطفى يتمتع بقدرة على إدارة الممثل وتوجيهه، ويتمتع أيضا بشخصية هادئة جدا، ولا أنكر دور المنتج صادق الصباح فهو يعرف ماذا يريد وشركته لها تاريخ فى الدراما لا بمكن أن ينسى.

 

ألم يقلقك فكرة العرض الحصرى للمسلسل؟

 

لا تشغل بالى، كل ما يهمنى فقط هو تقديم عمل مميز، يقدم رسالة للجمهور.

 

كيف رايت المنافسة خلال الماراثون الرمضانى الماضي؟

 

بصراحة المنافسة كانت  قوية والدليل على ذلك، هو أن كل الأعمال جيدة ومحترمة، فى النهاية المنافسة تصب فى صالح الجمهور.

 

صناع المسلسلات كلهم يؤكدون أنهم رقم واحد فى التصنيف.. من وجهة نظرك ما هو ترتيب "طاقة القدر"؟

أهم شىء أن يكون العمل على مستوى عال، وأن يستقر فى النهاية داخل ذاكرة المشاهد، مثلما حدث من قبل مع "ولى العهد" لأننى أتلقى ردود فعل عليه حتى الآن.

تعليقك علي عدم تحقيق فيلمك الاخير " شنطة حمزة " النجاح المطلوب ؟

الفيلم عرض في وقت لم أتوقعه وبشكل سريع، وهذا الأمر لم يمكنني من الترويج أو منحه حقه ‏في الدعاية بالشوارع أو الصحافة والإعلام ونا من وجهة نظري اري أن الشركة المنتجة لم تقصر في الدعاية والترويج للفيلم ولكن العمل لم يحصل على وقت ‏كاف للدعاية.‏

ما حقيقة تغيير سيناريو الفيلم بسبب تشابهه مع سيناريو فيلم "بنك الحظ"؟

كلام لا أساس له من الصحة، والسيناريو لم يتغير لأنه بكل بساطة العملين مختلفين تماما عن بعضهما البعض .

وللعلم السبب الرئيسي وراء تحمسي للمشاركة في الفيلم السيناريو والورق، فقد وجدته يختلف تماما ‏عن أي عمل قدمته خلال الفترة الماضية، كما أن الفيلم يناسب كل الفئات من وجهة نظري"، ‏معربا عن رضاه التام بتلك التجربة بشكل كبير والإيرادات التي حققها العمل، مؤكدا أن فكرة ‏الفيلم ليست مسروقة أو مقتبسة من عمل آخر، فضلا عن أن آراء معظم النقاد كانت جيدة أيضا.‏

هل أنت راض عن نجاح ألبومك الأخير "عيش باشا"؟

الحمد لله راضى عنه تماما خاصه انني قمت  بتصوير أغنيتين منه  وهم "مشيت طريق" التى تم تصويرها فى فيينا و"استكتروك عليا" تم تصويرها فى مصر داخل أحد القصور بمنطقة المقطم مع المخرج أكرم فاروق، وحاولت من خلالها أن أبرز المناطق الجميلة التى تتمتع بها مصر والحمد للة لاقوا استحسان الجمهور بشكل كبير في مصر والوطن العربي.

وماذا عن احدث اعمالك الدرامية " قانون عمر " والذي تجهزة للموسم الرمضاني 2018؟

اصور حاليا اولي مشاهد العمل والذي من المقرراذاعته في رمضان المقبل داخل أستوديو شريف ‏عرفة وتجمع المشاهد بينه وبين إيمان العاصى ومحسن منصور وباقى فريق العمل، ويستمر ‏التصوير فى نفس الديكور 4 أيام وبعدها ينتقل فريق العمل إلى ديكور آخر لاستكمال التصوير .

واجسد ضمن أحداثه شخصية مهندس والعمل كتبة فداء الشندويلى، ويخرجه أحمد شفيق، وإنتاج صادق ‏الصباح، وتدور أحداثه فى إطار تشويقى، حيث يتورط المهندس فى جريمة كبيرة، تهز أرجاء ‏منطقته ‏ ‏

ويشاركني بطولة العمل كلا من إيمان العاصى ومحسن منصور وحجاج عبد العظيم وفاطمة ‏ناصر وفتوح أحمد وإيهاب فهمى ومصطفى أبو سريع ومحمد أبو الوفا وليلى حسين، وآخرونوإنتاج شركة "المتحدين للإنتاج" المملوكة للمنتج ‏صادق الصباح، وهو التعاون الثانى على التوالى مع المنتج صادق الصباح بعد أن ‏قدمنا سويًا مسلسل "طاقة القدر" الذى حقق نجاحًا كبيرًا والذى عرض فى شهر رمضان ‏الماضى.

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات