احدث الاخبار

قناة APUTV

قناة anb

حملة خلي بالك على بلادك على الفيس بوك

اخبار سريعة

السيرة الذاتية لمعالي النائب اسامه هيكل

أسامة هيكل يشغل الان منصب رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي وشغل منصب رئيس تحريرجريدة الوفد المصرية حتي تم اختياره كاول وزير اعلام بعد ثورة 25 يناير في حكومة الدكتور عصام شرف. وقد قام بحلف اليمين الدستورية أمام المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة في يوم 9 يوليو 2011[1].و قد استمر في منصبه حتي استقالت الحكومة يوم 21 نوفمبر 2011 وتقرر تكليفها بالعمل لحين تشكيل حكومة أخرى، وكان آخر يوم عمل للحكومة المستقيله في 6 ديسمبر 2011.وقد تسلم اسامه هيكل منصب وزير الاعلام بعد 6 أشهر لم يكن فيها وزارة للاعلام بعد ثورة 25 يناير، وساهم في تهدئه الأوضاع المشتعله داخل مبنى اتحاد الاذاعة والتليفزيون خلال اسابيع قليله من توليه المسؤلية ،وذلك عن طريق وضع حد أقصى للاجور وزيادة رواتب صغار العاملين، كما قام بالغاء الورقة الصفراء اللازمة لسفر العاملين بالاعلام الرسمى وكان ذلك مطلبا ملحا للاعلاميين منذ السبعينيات ولم يستجب له وزراء اعلام النظام السابق. كما كان اسامه هيكل وزير الاعلام سببا مباشرا في نقل محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه ووزير داخليته للراى العام وهى المحاكمة التي عرفت باسم محاكمة القرن، كما قام بالعمل على نقل عمليه تبادل الاسرى الفلسطينيين بالجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط والتي نقلها العالم عن التليفزيون المصري، وقام بوضع استراتيجية اعلامية للاعلام الرسمى المصري خلال المرحلة الانتقالية بعد ثورة 25 يناير تتضمن 6 نقاط رئيسيه. هي العمل على تحقيق اهداف الثورة، والحفاظ على وحدة الشعب والجيش لتحقيق اهداف الثورة، والتصدى لمحاولات الفتنة والوقيعة بين الشعب والجيش أو أي فصيل واخر داخل المجتمع المصري لضمان تحقيق اهداف الثورة، والا يكون هناك استئثار لفئة على الاعلام الرسمى أو اقصاء لفئة منه، والتوقف عن اثارة العواطف والتوجه لاثارة الأفكار والعقول، والبعد عن الغرق في تفاصيل الماضي والتركيز على وضع سيناريوهات للمستقبل. وقد خاض اسامه هيكل معارك شرسه خلال فترة توليه الوزارة منها معركته لتوحيد جهة اصدار تراخيص الاعلام الخاص ووضع تشريع لتنظيم علاقة المجتمع بالاعلام خاصة مع تزايد حاله الفوضى الاعلامية في مرحلة ما بعد الثورة، وتصدى لقناة الجزيرة مباشر مصر التي عملت في القاهرة دون ترخيص قانونى واعتبرها اختراقا لسيادة الدولة المصرية.

‏‫من جهاز الـ iPhone الخاص بي‬

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات