احدث الاخبار

قناة APUTV

قناة anb

حملة خلي بالك على بلادك على الفيس بوك

اخبار سريعة

مصطفي سلامة رئيسا لبرنامج سفراء الاعلام السياحي العرب

كتب محمد بدر 
أعلن الدكتور إبراهيم أبو ذكرى رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب من خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم يوم أمس في فندق رمسيس لتدشين الدورة الأولى للمهرجان العربي للإعلام السياحي عن تسمية الأستاذ سامي محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية رئيسا لهذا المهرجان و الفنان السعودي عبد الله العامر أميناً عاماً لهذا المهرجان والدكتور مصطفى سلامة الامين العام لاتحاد المنتجين العرب رئيس برنامج سفراء الاعلام السياحي العرب. ويعتبر هذا المهرجان إحدى الفعاليات الرئيسية والمهمة التي ستقام خلال فعاليات مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام والذي سيعقد في الثلث الأول من العام القادم

وقد أعلن الأمين الأمين العام لإتحاد المنتجين العرب الدكتور مصطفى سلامة عن برنامج سفراء الاعلام للسياحة العرب كمسابقة تلفزيونية عربية هدفها إبراز أهمية دور السياحة في تقارب الشعوب و إبراز الشواهد التاريخية التي تدل على عمق الحضارة العربية و الترويج للهوية العربية من خلال ثقافة السياحة. وقد أكد االأمين العام لإتحاد المنتجين العرب الدكتور مصطفى سلامة أن الإتحاد يسعى من خلال هذه الحملة إلى تقديم مبادرة إعلامية تخدم المجال السياحي و تساهم في إنعاش البرامج التنموية في بث عربي مشترك يخدم المجتمع و يخدم الأمة. كما أضاف أن الأمانة العامة للبث المشترك من خلال كافة المؤسسات الأعضاء فيها في كافة أنحاء الوطن العربي ستعمل كمساند رئيسي لهذا البرنامج الذي يهدف إلى خلق ثقافة سياحية عربية في مسابقة تنافسية للحصول على لقب سفراء الاعلام للسياحة العربية. وقد أكد الدكتور إبراهيم أبو ذكري رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب أن السياحة العربية مفتاح التنمية الشاملة إقتصادياً و إجتماعياً و تشكل دائرة جذب أساسية للإستثمارات الداخلية و الخارجية و أكبر محرك إقتصادي و مشغل للبطالة و محارب للفقر و رابط للتقارب ما بين الشعوب و ثقافة البلدان في ظل الظروف السياسية الراهنة و إن الإتحاد كعادته سيعمل بكل قوته لمساندة أي قضية تخدم العمل العربي المشترك. و الجدير بالذكر أن مونديال القاهرة للأعمال الفنية و الإعلام يعتبر المنصة الرئيسية للمبادرات التي تخدم المجتمع و يعتبر من أقوى الفعاليات العربية التي تهتم بالإعلام و الأعمال الفنية التي تخدم المجتمع.