احدث الاخبار

قناة APUTV

قناة anb

حملة خلي بالك على بلادك على الفيس بوك

اخبار سريعة

فارس .. لة أكثر من جواد ..!!

 بقلم د . ابراهيم ابوذكري

لا أعرف لماذا ومض هذا العنوان الي مخيلتي عندما قرات مقالا من احد الجهلاء اننا ( اتحاد المنتجين العرب ) بلا امكانيات جعلتنى هذه الجملة أحصي ما قمنا به من خدمات ومشاريع لخدمة المنتجين العرب وخدمة المجتمع المدني فوجدتها ناصعة ولها وميض تعمي عيون الحاقدين والجهلة .
ومض هذا العنوان بعد أن استعرضت ما قامت به مجالس إدارة اتحاد المنتجين العرب المتتالية وعلي مدار عشرات السنين ومنذ ان كان وليدا الي اصبح عملاقا .
ومض هذا العنوان بعد قرائتي لقلمان في جريده واحدة .. من الجرائد التي اكن لها كل التقدير والاحترام .. الا ان الكاتب الاول للاسف جاهل وليس لديه اي معلومة .. والغريب انه حلم حلم انه كاتب حقيقي فاعتبر نفسه مؤرخا وكاتبا جهبذا والمدهش انني قرأت له المقال اكثر من مرة .. فلم اجد لديه جملة واحدة مفيده .. فقد مات صحفيا ويقاوم سكرات الموت .. اما الكاتب الآخر فهو من مجموعة الحاقدين والفاشلين والمبتزين مهمته ان يطلق شائعات لصالح أصحاب المصالح المتعارضة مع مصالح اتحاد المنتجين العرب أو ايه جهة اخري فالجميع يعلم ثمنه والجميع يشيروا اليه في كل سطر في عموده ويبحثون بين سطور مقالاته عن الاموال التي بين السطور
ومض هذا العنوان بعد ان قرأت اننا بلا امكانيات وهو لم يعلم او يعلم ان اتحاد المنتجين باعضائة يشكل اكبر حجم اقتصادي واستثماري عربي في المنطفة العربية وان الملايين من المواطنين العرب يقدرون اتحاد المنتجين باعضائه وفكره الاعلامي وما قدمه من الاعمال الرائدة والسابق لزمان العمل المجتمعي وياتي من بعده مؤسسات ضخمة تقوم بتقليده والسير علي نهجه ومن خلال مكاتبه واتحاداته وجمعياته ومنظماته العربية المنتشرة علي طول العالم العربي 
وأسمحوا لي ان استخدم كلمه من مقالات الجاهل والمبتز حين قال ( فاقد الشيئ لا يعطيه ) ولم افهم من تركيب هذه الجمله شيئا وسأضعها انا في جملة مفيدة يمكن ان يستفيد ( فاقد الشرف والأمانه (امانة الكلمه) لا يعطيها خالصة لوجه الله ) 
فالقافلة تسيرويسيرالاتحاد الذي اشرف برئاسته وتسير جمعية المنتجين المصريين التي اشرف برئاستها والشعبة العامة للمنتجين بمصر التي اسند الي نائب رئاستها والمؤسسات الاعلامية اعضاء اتحاد المنتجين العرب دون النظر لهذه الحروب والاقلام الرخيصة المأجورة .. مؤمنين بأن الله يدافع عن الذين آمنوا .. ويجعل العديد ممن يعرفوا الله جيدا جنود مجندة بجوارنا .. ومساندين لنا .. لخدمة هذا المجتمع .. وقد نجح المونديال قبل ان يبدأ .. نجحنا ونحن نعلم ان الشجرة المثمرة يقذفها الاطفال بالطوب .

 

 

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات